أنت هنا

تعتبر كلية الصيدلة من أوائل الكليات التي تم إنشاؤهـا بجامعة الملك سعود، حيث بدأت الدراسة بها عام 1379 هـ (1959م) أي بعد إنشاء جامعة الملك سعود بعامين، وفي عامها الأول صممت الكلية خطة دراسية من أربع سنوات لمنح درجة البكالوريوس من خلال أربعة أقسام هي: الصيدلانيات ، علـم الأدويــة ، العقاقــير، والكيمياء الصيدلية. ومع بداية الفصل الدراسي الأول 1399 /1400 هـ بدأ تنفيذ خطة دراسية جديدة من خمس سنوات، وتم إنشاء القسم الخامس بالكلية وهو قسم الصيدلة الإكلينيكية .

وقد دأبت الكلية على تطوير خطتها الدراسية لمواكبة التطور في مجال المهنة، واقتناعا منها بأن مهنة الصيدلة لا تقتصر فقط على تحضير وصياغة الدواء، ولكن تتعداها إلى الإسهام الفعال المباشر في العناية بالمريض، فقد تبنت الكلية منذ عام 1395 / 1396 هـ خطة دراسية جديدة تميزت بإدخال مقررات حديثة تهيئ الخريج لمزاولة المهنة في صورتها المتطورة ومن بينها الصيدلة الإكلينكية، وعلم الأدوية الإكلينيكي، والكيمياء الحيوية الإكلينيكية وعلم الأمراض.

وفي العام الجامعي 1402هـ (1982م) تم وضع خطة دراسية لمنح درجة الماجستير في التخصصات المختلفة بأقسام الكلية وبعدها تم منح العديد من درجات الماجستير للطلاب والطالبات، وقد دأبت الأقسام على تطوير خططها الدراسية لدرجة الماجستير لتواكب التطورات الجديدة في مختلف التخصصـات، كما تم استحداث برنامج دكتوراه في عدد من الأقسام.

البرامج المطروحة
1- برامج الماجستير

2- برامج الإقامة والزمالة

3- برامج الدكتوراه

الشروط العامة القبول للدراسات العليا:
يخضع القبول في الدراسات العليا بالكلية بصفة عامة للائحة الموحدة للدراسات العليا في الجامعات السعودية ، والتي تضمنت أهم بنودها ما يلي : 
 

المادة الثالثة عشر: 

  1. يشترط للقبول في الدراسات العليا بصفة عامة ما يأتي:
  2. أن يكون المتقدم سعوديا، أو على منحة رسمية للدراسات العليا إذا كان من غير السعوديين.
  3. أن يكون المتقدم حاصلا على الشهادة الجامعية من جامعة سعودية أو من جامعة أخرى معترف بها.
  4. أن يكون حسن السير والسلوك ولائقا ً طبياً.
  5. أن يقدم تزكيتين علميتين من أساتذة سبق لهم تدريسه.
  6. موافقة مرجعية على الدراسة إذا كان موظفاً، ويجوز في حالات الضرورة القصوى تأجيل إحضار الطالب موافقة مرجعية على الدراسة إلى حين بدء تسجيله المقررات ( التكميلية أو الدراسات العليا).
  7. التفرغ التام للدراسة لمرحلة الدكتوراه.

ولمجلس كل جامعة أن يضيف إلى هذه الشروط العامة ما يراه ضروريا ً.

 

المادة الخامسة عشر: 
يشترط للقبول بمرحلة الماجستير حصول الطالب على تقدير (جيد جداً) على الأقل في المرحلة الجامعية ، و يجوز لمجلس عمادة الدراسات العليا قبول الحاصلين على تقدير ( جيد مرتفع) على ألا يقل معدل الطالب عن ( جيد جداً) في مقررات التخصص لمرحلة البكالوريوس.
و لمجلس عمادة الدراسات العليا بناءً على توصية مجلس القسم و تأييد مجلس الكلية إضافة شروط أخرى يراها ضرورية للقبول .

 

المادة السادسة عشر: 
يشترط للقبول بمرحلة الدكتوراه الحصول على تقدير (جيد جداً) على الأقل في مرحلة الماجستير إذا كانت من جامعة تمنحها بتقدير ، و لمجلس عمادة الدراسات العليا بناءً على توصية مجلس القسم و تأييد مجلس الكلية إضافة شروط أخرى يراها ضرورية للقبول . 

 

المادة السابعة عشر: 
يجوز قبول الطالب لدراسة الماجستير أو الدكتوراه في غير مجال تخصصه بناءً على توصية مجلسي القسم والكلية المختصين و موافقة مجلس عمادة الدراسات العليا.

 

المادة الثامنة عشر: 
يجوز لمجلس القسم المختص أن يشترط لقبول الطالب في مرحلتي الماجستير أو الدكتوراه اجتياز عدد من المقررات التكميلية من مرحلة سابقة في مدة لا تزيد على ثلاثة فصول دراسية مع مراعاة ما يأتي:

  1. اجتياز المقرر التكميلي في المرة الأولى بتقدير لا يقل عن "جيد"
  2. ألا يقل معدله التراكمي في المقررات التكميلية عن " جيد جداً".
  3. لا يتم التسجيل في برنامج الدراسات العليا إلا بعد اجتياز المقررات التكميلية ، و يجوز لمجلس القسم المختص الإذن بالتسجيل في مقررات الدراسات العليا إذا لم يبق عليه سوى مقرر أو مقررين من المقررات التكميلية.
  4. لا تحتسب المدة الزمنية لاجتياز المقررات التكميلية ضمن المدة المحددة للحصول على الدرجة.
  5. لا تدخل المقررات التكميلية في احتساب المعدل التراكمي لمرحلة الدراسات العليا.

وللاطلاع على ما تضمنته اللائحة من مواد متعلقة بالتأجيل، الحذف، الانسحاب، الانقطاع، إلغاء القيد وإعادته، الفرص الإضافية، نظام الاختبارات والرسائل العلمية يمكن زيارة اللائحة الموحدة للدراسات العليا في الجامعات السعودية