اخر الاخبار


 نادي الصيدلة يقيم فعالية لاتخليها أقوى
نادي الصيدلة يقيم فعالية لاتخليها أقوى

المضادات الحيويه بقدر ما ساهمت في انقاذ حياة ملايين البشر، تحولت اليوم الى شبه سلاح قاتل بسبب سوء استخدام البشر لها،لذا كان لزاما علينا كصيادله وانطلاقا من مسؤليتنا المجتمعيه ان نقول:(#لا تخليها اقوى)


أمير منطقة القصيم يكرم عميد الكلية ونخبة من أعضاء هيئة التدريس
أمير منطقة القصيم يكرم عميد الكلية ونخبة من أعضاء هيئة التدريس

كرم سمو أمير منطقة القصيم عميد كلية الصيدلة الدكتور أوس الشمسان، بالإضافة إلى الدكتور إبراهيم بن عبدالله السراء، والدكتور عبدالعزيز بن محمد الحصان وذلك ضمن فعاليات المؤتمر الدولي للصيدلة المجتمعية وال


كلية الصيدلة تقيم ورشة عمل عن الاعتماد الامريكي لبرامج الصيدلة
كلية الصيدلة تقيم ورشة عمل عن الاعتماد الامريكي لبرامج الصيدلة

نظمت كلية الصيدلة في يوم الخميس الموافق 22/ 1/ 1439 وبالتعاون مع هيئة تقويم التعليم، ومجلس الاعتماد للتعليم الصيدلي بالولايات المتحدة الأمريكية ممثلة بالسيد مايك راوس رئيس برنامج الخدمات الدولي، ورشة


تتعهد كلية الصيدلة – جامعة الملك سعود بالعمل الدائم لضمان الريادة والتميز فى العملية التعليمية وفى مجالات البحث العلمى وفى خدمة المجتمع وذلك بهدف الحفاظ على مكانتها ككلية صيدلة رائدة فى منطقة الخليج و لتأكيد ريادتها على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

مزيد

تلتزم كلية الصيدلة – جامعة الملك سعود بتقديم العلوم الصيدلية وتطبيقاتها بأعلى مستويات الجودة إلى جميع طلابها، و ذلك لتحقيق غرس و تطوير المهارات اللازمة  لممارسة مهنة الصيدلة ، وكذلك الوصول الى تطوير المعرفة الصيدلية من خلال الأبحاث بما يؤدى الى خدمة المهنة وخدمة المجتمع.

مزيد

1. إمداد المجتمع بخريجين متخصصين على مستوى عال من الكفاءة للعمل في مجالات عديدة منها: تركيب الدواء – الرقابة النوعية على الأدوية – الصناعات الدوائية – الطب الشرعي وتحليل السموم – تحليل الأغذية والمياه – التحاليل المخبرية الإكلينيكية – الإشراف على الصيدليات العامة والخاصة وصيدليات المستشفيات. 2.

مزيد

نبذة عن الكلية

تعتبر كلية الصيدلة من أوائل الكليات التي تم إنشاؤهـا بجامعة الملك سعود، حيث بدأت الدراسة بها عام 1379 هـ (1959م) أي بعد إنشاء جامعة الملك سعود بعامين، وفي عامها الأول صممت الكلية خطة دراسية من أربع سنوات، والتحق بالكلية في ذلك العام 17 سبعة عشر طالبا، كانوا يدرسون تحت إشراف ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس في أربعة أقسام هي: الصيدلانيات ، وعلـم الأدويــة ، والعقاقــير، والكيمياء الصيدلية. ومع بداية الفصل الدراسي الأول 1399 /1400 هـ بدأ تنفيذ خطة دراسية جديدة من خمس سنوات، وتم إنشاء القسم الخامس بالكلية وهو قسم الصيدلة الإكلينيكية وارتفع عدد أعضاء هيئة التدريس إلى 35 عضوا، وبلغ عدد الطلاب 350 طالبا.

وقد دأبت الكلية على تطوير خطتها الدراسية لمواكبة التطور في مجال المهنة، واقتناعا منها بأن مهنة الصيدلة لا تقتصر فقط على تحضير وصياغة الدواء، ولكن تتعداها إلى الإسهام الفعال المباشر في العناية بالمريض، فقد تبنت الكلية منذ عام 1395 / 1396 هـ خطة جديدة بلغ عدد ساعاتها (198) ساعة بدلا مـــــــن (212) ساعة، واقترن ذلك بإدخال مقررات حديثة تهيئ الخريج لمزاولة المهنة في صورتها المتطورة ومن بينها الصيدلة الإكلينكية، وعلم الأدوية الإكلينيكي، والكيمياء الحيوية الإكلينيكية وعلم الأمراض، وفي العام الجامعي 1398/1399هـ صممت الكلية خطة دراسية أخرى كان من أهم أهدافها الاهتمام بدور الصيدلي المتطور في مجال الرعاية الصحية، ومن أهم ملامح تلك الخطة تقليص عدد الساعات المطلوبة للتخرج من (198) ساعة إلى (175) ساعة مقررة وتصميم برنامج موحد في السنة الإعدادية لطلاب العلوم الصحية، وذلك بالإضافة إلى التوسع في مقررات الصيدلة الإكلينيكية وإتاحة الفرصة للطالب بعد إنهاء المرحلة الأساسية لاختيار مجال دراسي مهني عن طريق طرح عدد من مجالات الاختيار المهني والمقررات الاختيارية الطبية، وتحليل المخدرات والسموم، والتحليل الإكلينيكي والصيدلة الصناعية.

وفي العام الجامعي 1413هـ (1993م) تم تطبيق نظام اليوم الدراسي المعتاد، وتم تعديل الخطة الدراسية لتصبح مكونة من أحد عشر مستوى، كل مستوى يمثل فصلاً دراسياً واحداً، ومن ملامح هذه الخطة تقليص برنامج العلوم الصحية إلى 14 ساعة مقررة تدرس في المستوى الثاني، وإتاحة الفرصة للطالب بعد إنهاء دراسة المستوى التاسع لاختيار أحد المسارات المهنيــــة (20 وحدة مقررة) يتم دراستها في المستوى العاشر، وتتضمن المسارات المهنية التالية:

1- الصيدلة الإكلينيكية: صيدلة المستشفيات.

2- الصيدلة الصناعية: الرقابة النوعية.

3- النباتات الطبية: تحليل الأدوية.

4- السموم والدواء: التحليل الإكلينيكي.

5- ممارسة صيدلية المستشفيات.

كما تتميز الخطة الجديدة بتخصيص المستوى الحادي عشر لتدريب الطالب في مختلف مجالات الممارسة الصيدلية بإشراف أعضاء هيئة التدريس المختصين.

وفي العام الجامعي 1402هـ (1982م) تم وضع خطة دراسية لدرجة الماجستير في التخصصات المختلفة بأقسام الكلية وبعدها تم منح العديد من درجات الماجستير للطلاب والطالبات، وقد دأبت الأقسام على تطوير خططها الدراسية لدرجة الماجستير لتواكب التطورات الجديدة في مختلف التخصصـات، كما تم استحداث برنامجي دكتوراه في قسمي العقاقير والكيمياء الصيدلية.

وبالإضافة إلى المهام التدريسية فإن أعضاء هيئة التدريس بالكلية يشاركون في النشاط البحثي الــذي هــيئ لـه عـدد مـن الأجهـزة الـحديثة المتطورة ويشرف على تشغيلها فنيون مؤهلون.