بدء المركز كوحدة لأبحاث النباتات الطبية عام 1396 هـ تهتم بالمسح الشامل لثروة النباتات الطبية والعطرية والسامة في المملكة العربية السعودية للاستفادة منها في الأمور الاقتصادية والصيدلانية . وقد حفزت العودة العالمية إلى التداوي بالأعشاب لتحويل هذه الوحدة إلى مركز.

مزيد

 دراسة علمية تقييمية للنباتات المحلية والعقاقير الخام المتوافرة في السوق والمستعملة في الطب الشعبي.  محاولة استكشاف وتطوير أدوية جديدة من المصادر الطبيعية في المملكة العربية السعودية.  دراسة النباتات السامة في المملكة لغرض تقنين حدودها الآمنة.  دراسات تحليلية للنباتات ال

مزيد

وحدات المركز

وحدة تصنيف النباتات والمعشبة

يتركز عمل هذه الوحدة على جمع النباتات من مختلف أنحاء المملكة والتعرف عليها , وتحديد الاسم العلمي والعائلة النباتية لها , وكذلك يتم فحص النبات مجهرياً وظاهرياً وعمل بطاقة موثقة للنبات تعتبر مرجعاً خاصاً وتحفظ في معشبة المركز. وقد تم التعرف علمياً على مايزيدعن عشرة الآف عينة نباتية.

وحدة كيمياء العقاقير

تختص هذه الوحدة بتجفيف النبات وطحنه واستخلاص محتوياته الكيميائية والتعرف عليها بالطرق الطيفية المختلفة. وكذلك استنباط وتشييد بعض المركبات شبه المحضرة والمحضرة النشطة بيولوجياً كمضادات للأورام السرطانية مثلاً وكذلك الأنشطة البيولوجية الأخرى وإثبات التركيب البنائي لهذه المركبات الجديدة وذلك باستخدام طرق الكروماتوجرافيا المختلفة والاختبارات المطيافية اللازمة.

وحدة الدراسات الحيوية والسموم

ويتمثل عمل الوحدة في إجراء الاختبارات الحيوية لمختلف الخلاصات النباتية للمركبات الكيميائية المفصولة من النباتات لتحديد أهميتها العلاجية وذلك باستخدام التجارب والنماذج الحيوية المختلفة، كما تدرس الوحدة فاعلية النباتات المستخدمة في الطب الشعبي وتقدير سميتها وفقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية.

وحدة الخلايا السرطانية

يتم في هذه الوحدة دراسة مختلف الخلاصات النباتية أو المواد الكيميائية المفصولة منها لتحديد فاعليتها ضد الخلايا السرطانية. 

مكتبة المركز

تحوي الكتب والمراجع العلمية والدوريات والمجلات العلمية الخاصة بالنباتات الطبية, منها 350 كتاباً باللغة الإنجليزية و 170 باللغة العربية.